مهندسون ومحترفون جزائريون بأمريكا يعبرون عن رفضهم للعهدة الخامسة ويحيون الحراك الشعبي

أصدر مجموعة من المحترفين والمحترفات المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية بيانا يدعمون فيه الحراك الشعبي المناهض للعهدة الخامسة.
وجاء في البيان الذي تملك قصبة تريبون نسخة منه  » نحن ، المحترفين والمحترفات الجزائريين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية ، نعبر عن دعمنا الكامل والقاطع لإخواننا وأخواتنا المواطنين في الجزائر وفي جميع أنحاء العالم الذين يحتجون بشكل سلمي ضد العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة وضد النظام السياسي الذي تسبب في الوضع الحالي الذي يمكن وصفه بالكارثة ».
ويضيف البيان « نحن نؤيد دعوتهم لتأسيس جزائر حرة ديمقراطية. هؤلاء المحتجون والمحتجات يكتبون حاليا صفحة جديدة وبطولية في تاريخ بلدنا. نحن نضم أصواتنا وقلوبنا لهذه الحركة السلمية ».
وأكد البيان دعمه للحراك الشعبي قائلا  « يجب أن يسمع صوت شعبنا بصفة واضحة من الجميع ، بما في ذلك المجتمع الدولي. إن أي نتيجة تخفق في إدراك المطالب السلمية والعادلة لمواطني الجزائر لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع.
« مع وجود ما يقرب من مليون طالب وطالبة في الجامعات الجزائرية ، تمتلك البلاد الموارد البشرية اللازمة لإيجاد طريق سلمي لبناء جزائر حرة ديمقراطية…إننا نحث جميع إخواننا وأخواتنا الجزائريين ، المحتجين وغيرهم على حد سواء ، على البقاء في السلم وعدم اللجوء إلى العنف تحت أي ظرف من الظروف ».