من هو الإرهابي جمال بغّال الذي سحبت منه فرنسا جنسيتها وأعادته إلى الجزائر؟

سيعود الإرهابي جمال بغّال اليوم إلى الجزائري، بعد قرابة ثلاثة عقود من تركه لها، قادماً من فرنسا التي أتمّ فيها 10 سنوات سجناً.

بغّال الذي ترك الجزائر في سن الـ 21، حصل على الجنسية الفرنسية، وبدأ يدخل سجونها منذ نهاية تسعينيات القرن الماضي. أما بالنسبة للعقوبة الأخيرة، والتي كلّفته سحب الجنسية الفرنسية منه، فقد قضاها في سجن رين بفرنسا.

ويعتبر بغّال مؤطر كل من شريف كواشي وآميدي كوليبالي، المسؤولان عن تفجيرات باريس سنة 2015.