منظمة محامي الجزائر تستنكر ما حدث في محاكمة طابو وتعتبره انحرافا خطيرا

أصدرت منظمة محامي الجزائر بيانا، نددت فيه بما حدث في محاكمة الناشط السياسي كريم طابو،أمس الثلاثاء، بمجلس قضاء الجزائر، حيث وصفته بالانحراف الخطير والغير مسبوق.

وجاء في البيان  » عقد مجلس منظمة محامي الجزائر اجتماعا طارئا على اثر الانحراف الخطير وغير المسبوق ،الذي وقع بجلسة الغرفة الجزائية الخامسة والذي مس حقوق الدفاع وأبسط مباديء المحاكمة العادلة بخصوص ملف المتقاضي الموقوف كريم طابو ».

وأكد البيان أن برمجة ملف طابو، خرق لمذكرة وزير العدل ،التي تنص على توقيف جلسات الجنح بالمحاكم والمجالس القضائية،بسبب إنتشار فيروس كورونا  باستثناء تلك المتعلقة بالموقوفين،المجدولة قضاياهم سابقا.

كما أكد البيان أن البرمجة والمحاكمة تمتا قبل جاهزية الحكم المستأنف.

وعاد بيان المنظمة على أحداث المحاكمة ،حسب التقارير المدفوعة من طرف هيئة دفاع طابو،حيث أكدت المنظمة، أن ما تعرض اليه الناشط السياسي ،هو خرق وتجاوز في حقوق المتقاضين وتعديا صارخا على حقوق الدفاع وتقزيما لدورها.

وقرر مجلس منظمة محامي الجزائر،تعليق تنسيق مجلس المنظمة مع كافة الجهات القضائية، ووضع كل محامي تابع للمنظمة يتعامل مع رئيس الغرفة الجزائية الخامسة السيد حمزاوي محمد السابع، تحت الطائلة التأديبية،كما طالبت المنظمة بالافراج الفوري عن كريم طابو.