مقري : سنشارك في الحوار إذا وجهت لنا الدعوة

أعلن رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، اليوم الاثنين،خلال ندوة صحفية بالجزائر العاصمة ،قبول حزبه »حمس » المشاركة في الحوار مع السلطة إذا وجهت لهم الدعوة.

 وقال مقري أنه يجب إعطاء الرئيس الجديد عبد المجيد تبون،الفرصة كاملة ليحقق النجاح،معتبرا أن نجاحه في مهمته من مصلحة الوطن.

 « نحن دعاة التوافق تمنينا أن يكون التوافق خلال الانتخابات لكن من بيدهم الحكم يتحملون مسؤوليتهم، الرئيس إذا أحسن سندعمه وإذا أخطأ سنقومه، وإذا ما دعينا للحوار فسنشارك فيه ».