مقتل شابين في مواجهات بين الشرطة ومواطنين في واد رهيو بغليزان

عاشت مدينة واد رهيو،شرق ولاية غليزان،أحداث شغب ليلة أمس،بعد مواجهات عنيفة بين عناصر الشرطة ومواطنين، أسفرت عن مقتل شابين برصاص الشرطة،فيما أعلنت وزارة الداخلية عن فتح تحقيق في القضية ، وايفاد لجنة من المديرية العامة للامن الوطني لتقصي الحقائق حول ظروف و ملابسات الحادثة.

الحادثة اندلعت على الساعة العاشرة مساءا، بعد مطاردة سيارة شرطة لدراجة نارية من نوع بيجو 103، كانت تقل الشابين فتحي بلمهدي وسرار محمد أمين المقيمين في حي العوامرية،حيث لاحق أعوان الشرطة الدراجة النارية ،ما تسبب في وفاة الشاب سرار أمين ( 15 سنة) الذي كان يشتغل في تجارة الخضر والفواكه في سوق المدينة، بينما أصيب سائقها فتحي بلمهدي بجروح خطيرة على مستوى الرأس، ومازال يرقد في حالة غيبوبة في مستشفى أحمد فرانسيس ،حسب ماجاء به موقع الخبر.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أمس فيدوهات للفوضى التي خلفتها حدة المواجهات،حيث حاصر مئات الشبان مقر الأمن ورشقوه بالحجارة،ما جعل الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع وعبوات نارية ما خلف سقوط جرحى في عين المكان،كما تم تخريب واجهة بنك التنمية المحلية من طرف بعض المواطنين.

 وعبر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية  صلاح الدين دحمون عن أسفه الشديد للحادثة التي شهدتها بلدية وادي رهيو بولاية غليزان، وقدم تعازيه الخالصة لعائلات الضحايا.

فيديو للاحداث التي شهدتها وادي رهيو هذه الليلة

Posted by ‎وادي رهيو اليوم – Oued Rhiou Today‎ on Wednesday, 18 September 2019