معرض القاهرة للكتاب ينتظر برنامج الجزائر ضيفة الشرف

هل حسمت الجزائر أمرها بشأن استضافتها كضيفة شرف في معرض القاهرة  الدولي للكتاب في دورته الـ 49، وما هو البرنامج الثقافي الذي أعدته وزارة الثقافة ودور النشر الجزائرية لهذه المناسبة الهامة على المستويين العربي والدولي، لا سيما وأن المعرض يعد  أحد أعرق المعارض العربية، من حيث التواجد والعناوين التي يستضيفها سنويا منذ ما يقارب خمسة عقود من الزمن .

هذا السؤال يبدو الأكثر ترددا في الأوساط الثقافية المصرية والجزائرية، سيما وأن الموعد لم يبق منه أكثر من شهر واحد، في الإجابة على السؤال،  قال الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب « أن هناك تواصلا مستمرا بين الهيئة والجزائر  ضيف شرف المعرض وذلك من أجل بحث الفعاليات الخاصة بالجزائر لإدراجها فى فعاليات المعرض ».. وأضاف الحاج : « أن الجدول لا يزال تحت قيد التعديلات والتغييرات ولم يستقر بعد على الشكل النهائى للجدول » مبررا ذلك بأن الهيئة « أخّرت إعلان برنامج المعرض إلى حين انتهاء الجزائر، من جدولة فعالياتها الثقافية الخاصة باعتبارها ضيفة الشرف « .

وكشف الحاج  » إن هيئته استضافت الأسبوع الماضي، رئيس الصالون الدولي للكتاب بالجزائر، لاطلاعه على آخر الاستعدادات والتجهيزات التي تقوم بها الهيئة، من أجل ضمان الاستضافة الحسنة التي تليق بمكانة الجزائر، وإصداراتها الثقافية والعلمية، والترتيب لتنفيذ البرنامج الذي تقترحه  للمعرض. »

وأعلن  الحاج أن دورة 2018  تتضمن  تخصيص جوائز معتبرة للمبدعين، في ثلاث مجالات، وهي المجال الأدبي: « الرواية – القصة القصيرة – شعر عامي – شعر فصحى – المسرح – النقد الأدبي – العلوم الإنسانية – الفنون – الطفل – الكتاب العلمى – العلوم الرقمية »، وجائزة الكتاب الأول للشباب تحت سن 35 عاما في مجالي « الإبداع الأدبي – العلوم الإنسانية »، وجائزة أفضل ناشر وقيمتها 20 ألف جنيه تمنح مناصفة بين هيئة الكتاب واتحاد الناشرين المصريين.

جدير بالذكر أن معرض القاهرة الدولى للكتاب سينطلق يوم 27 جانفي المقبل، حيث تحل الجزائر ضيف شرف، والكاتب  عبد الرحمن الشرقاوى شخصية المعرض 2018، تحت شعار  » القوى الناعمة.. كيف؟ »