مستشفى بيار وماري كوري: أطفال مصابون بالسرطان يتقاسمون نفس السرير

يتقاسم أطفال مصابون بالسرطان بمستشفى بيار وماري كوري بالجزائر العاصمة، نفس السرير،حيث تشهد مصلحة طب الأطفال اكتظاظا كبيرا ونقصا فادحا في عدد الأسرة حسب روبورتاج بثته وكالة الأنباء الجزائرية.

وتقول إحدى الأمهات » هناك أطفال يتقاسمون نفس السرير ، بالاضافة الى الفوضى ،والظروف غير الملائمة …نتمنى توفير مستشفى خاص بسرطان الأطفال « .

وتضيف إحدى الطبيبات في المصلحة  » عدد الاصابات بسرطان الأطفال يتزايد يوميا والامكانيات غير موجودة ». مؤكدة أن سرطان الأطفال من أنواع السرطانات الذي يشفى خاصة لو تم التكفل به جيدا ، معتبرة أن الاكتظاظ يؤثر على نوعية وفعالية العلاج .

ويصادف اليوم 15 فيفري 2020 اليوم العالمي لسرطان الأطفال،حيث تشير آخر الأرقام تسجيل 1500 حالة سرطان جديدة لدى الأطفال في الجزائر سنة 2019.