و يواجه القمر الأرض بجانب واحد، حيث يدور حول نفسه بنفس السرعة التي يدور بها حول الأرض، ولذلك فإن الجانب البعيد أو الجانب المظلم لا يمكن رؤيته مطلقا من الأرض، وشاهدت مركبات الفضاء السابقة الجانب البعيد من القمر ولكن لم تهبط عليه أي مركبة على الإطلاق.

وأطلقت الصين الصاروخ لونج مارش-3 بي في الثامن من ديسمبر الماضي حاملا المسبار « تشانغ إي-4″، ويضم المسبار طوافة ومجسا لاستكشاف سطح القمر.

وتشمل مهام المسبار دراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر، وهو يحمل بذورا لتجربة في زراعة الخضروات في بيئة مغلقة على سطح القمر، وهو مجهز أيضا بكاميرا بانوراما وأجهزة قياس.

وتهدف الصين إلى اللحاق بالولايات المتحدة وروسيا كي تصبح قوة فضائية رئيسية بحلول 2030، وتعتزم بكين بدء بناء محطة فضائية مأهولة خاصة بها العام المقبل حسب موقع الجزيرة نت .