مسؤول أمريكي في محاضرة تلفونية مع صحفيين جزائريين: نظام الأسد لم يحفظ الدرس لذلك أعدناه

صرح ناثانيل تك، الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية في المنطقة العربية، في محاضرة هاتفية مع صحفيين جزائريين صباح اليوم الثلاثاء بالسفارة الأمريكية أن بلاده تملك دلائل قوية على امتلاك النظام السوري للأسلحة الكيماوية ولذلك تم القيام بالضربات العسكرية يوم الجمعة الماضي .

واضاف تك أن الأهداف الثلاثة التي ضربت من قبل بلاده وفرنسا وبريطانيا، هي اهداف مدروسة ودقيقة يتم تصنيع الكيمياوي فيها، واعتبر الضربة ناجحة.

وقال تك أن الولايات المتحدة موجودة بسوريا لسبب واخد ووحيد وهو القضاء على داعش، وأن مهمتهم ستنتهي عندما يقضى على داعش .

وختم تك قائلا أن بلاده أعطت درسا أولا لبشار الأسد ونظامه لكنه لم يحفظه، لذلك أعادوا الكرة .