مراسلون بلا حدود تندد باعتقال الصحفي خالد درارني وتطالب باطلاق سراحه

نددت منظمة مراسلون بلا حدود ،باعتقال الصحفي خالد درارني،يوم السبت 7مارس وسط الجزائر أثناء تغطيته للمسيرات.

وجاء في بيان المنظمة  » خالد الدرارني مراسل مراسلون بلاحدود سيقضي ليلته الثانية في الإيقاف بقرار  من وكيل الجمهورية، وقد تم إيقافه أمس 7 مارس لما كان يغطي مظاهرة ».

« مراسلون بلا حدود عن دعمها الكامل لخالد الدرارني وتجدد نداءها بإطلاق سراحه ».

ويقضي الصحفي خالد درارني،ليلته الثانية تحت النظر،في مركز شرطة كافينياك ،بعد مثوله اليوم أمام وكيل الجمهورية الذي سيتكمل التحقيق معه غدا صباحا.