محمد عيسى: الجزائر ستُكوّن أئمة المساجد في بلجيكا

صرّح محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أمس الثلاثاء، أن الجزائر ستُكوّن أئمة في بلجيكا وبأن خبرتها في مجال مكافحة التطرّف والإرهاب وترويج ثقافة التسامح والانفتاح على الآخر يُمكن أن تُصدّر إلى الخارج، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

حيث صرّح محمد عيسى للصحافة بعد لقائه بوزير الخارجية البلجيكي ديديي ريندرز، بأن وزارة الشؤون الدينية ستتعاون بشكل كامل مع الحكومة البلجيكية في مجال تكوين الأئمة، وتبادل الخبرات، كي يكون الإسلام المُطبّق في بلجيكا في خدمة الدولة تماماً مثلما هو الحال في الجزائر.

من جهته قال الوزير البلجيكي أن زيارته للجزائر، والتي تنتهي اليوم الأربعاء، كانت مهمة وساعدته على التعرف عن قُرب للسياسة المُتّبعة من قبل الدولة الجزائرية تُجاه تنظيم الشعائر، وخاصة فيما يتعلّق بتكوين الأئمة، هذا المجال الذي تُعاني الكثير من الدول الأوروبية في نُقص فادحٍ فيه حسب ما صرّح به، حيث أنّ ظاهرة التطرّف الديني صارت من بين أهم ما يشغل هذه الدول اليوم.

هذا ولم تُعطى أيّة أرقام أو تفاصيل أخرى حول الموضوع، ولم يتم شرح الطريقة التي سيتم تكوين الأئمة بها، كما لم يرِد اسم الهيئة الحكومية التي ستتعاون مع وزارة الشؤون الدينية.