محمد جميعي: سأتنازل عن الحصانة البرلمانية « طوعا » اذا تلقيت استدعاء من المجلس الشعبي الوطني

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، في أول تصريح له بعد طلب وزارة العدل رفع الحصانة البرلمانية عنه ، بأنه سيتنازل عن حصانته البرلمانية « طوعا »، حال تلقيه استدعاء من المجلس الشعبي الوطني بهذا الخصوص.

و في افتتاح اجتماع طارئ للمكتب السياسي للحزب ، يخصص لدراسة موضوع رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للحزب،قال جميعي « لم أتلق لغاية الآن أي شيء من هذا القبيل »، ليؤكد أن طلب رفع الحصانة البرلمانية « يتعلق بمسألة شخصية، و لا صلة له بالفساد ».

ويجتمع المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني  في جلسة مغلقة، في انتظار إصدار بيان للبت في موضع رفع الحصانة.