محكمة سيدي أمحمد) سلال يستجوب حول الحملة الانتخابية لعبد العزيز بوتفليقة)

شرع  قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم الاربعاء في استجواب المتهمين في القضايا المتعلقة بتركيب السيارات والمتابع فيها مسؤولون و وزراء سابقون ورجال أعمال.

ووجه قاضي الجلسة أسئلة  للوزير السابق عبد المالك سلال، حول تمويل الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، أين أكد سلال  » لم تكن لي علاقة بتمويل الحملة ففي المديرية هناك عدة مديريات ولم أتكفل اطلاقا بالجانب المالي وكل المسؤولية يتحملها المترشح وشقيقه من قاموا بتمويل الحملة لم ألتق بهم أبدا ».

ووجه القاضي سؤالا لسلال حول من عينه على رأس الحملة الانتخابية،فأجاب « السعيد بوتفليقة »،مضيفا أن المترشح عبد العزيز بوتفليقة هو من عين المكلف بالمالية في الحملة الانتخابية.

 كما نفى سلال علمه بايداع رجل الأعمال أحمد معزوز مبلغا بقيمة 39 مليار في الحملة الانتخابية.