محسن بلعباس: حديث ماكرون تدخل في شؤون الجزائر

أكد رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية محسن بلعباس، أن حديث الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأخير تدخل في شؤون الجزائر ودليل على أن فرنسا تدير خارطة طريق لبلدنا.

« في حديثه إلى القادة الأفارقة، سمح لنفسه بتوزيع شهادات الشرعية على قادة « شعوب الأنديجان التي نمثلها ». وعند تطرقه للجزائر، خولت له نفسه بإصدار شهادة ثقة لرئيس الدولة. يقول إنه مستعد لمساعدته فيما يسميه بالفترة الانتقالية. هذا ليس مجرد تدخّل وإنما دليل على أن فرنسا تدير خارطة طريق لبلدنا ».

وقال بلعباس أن التدخلات المتكررة لفرنسا الرسمية في الخيارات السيادية للبلدان الإفريقية هي تحديداً التي تطرح مشكلة… إن الجزائر وإفريقيا لا يمكنهما البقاء إلى الأبد في وضع التبعية في خدمة المصالح الاستعمارية الجديدة ».

ودعا رئيس حزب الارسيدي القادة الأفارقة إلى إلغاء مشاركتهم في قمة فرنسا/ إفريقيا التي تم استدعاؤهم إليها بصفتهم وُلاة لتلقي التوجيهات والأوامر.يضيف البيان.

للتذكير،أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة نشرتها الجمعة مجلة « جون أفريك »، أنه سيفعل « كل ما في وسعه من أجل مساعدة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون « الشجاع »، من أجل « إنجاح العملية الانتقالية » في الجزائر.