مجمع وقت الجزائر: توقيف صحفيين بسبب تنديدهم بالرقابة وعدم نقل الحقيقة

أوقفت ادارة مجمع الصحافة الوقت الجديد مؤقتا ،أربعة صحفيين عن العمل الى غاية مثولهم أمام مجلس التأديب،ويتعلق الأمر ب سعيد مقلة ،رئيس تحرير،محند أعمر عبد القادر،رئيس القسم الرياضي،عيسى موسي و،حاميسي فلة.

وجاء في بيان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي « نظرا للتجاوزات التي شهدتها قاعة تحرير جريدة وقت الجزائر،اثر قيام بعض الصحفيين بالمساس بشكل خطير بالمؤسسة ،عبر منصات التواصل الاجتماعي ومغادرتهم قاعة التحرير دون اذن مع المساس بمصالح المؤسسة…قررت ادارة المجمع الوقف المؤقت في حق الصحفيين الى غاية اتخاذ قرار من طرف مجلس التأديب ».

وسبق للصحفي موسى عيسى، أن ندد عبر منشور له على فيسبوك بافتتاحية جريدة le temps  d Algérie  ليوم الاثنين 18 نوفمبر، التي حملت عنوان « الاجماع على ضرورة التصويت بشكل جماعي »، قائلا انها لاتعبر عن ما هو موجود في الحقيقة،معتبرا اياها توجيه للرأي العام . »أن تكون صحفي،أن تتميز بالمهنية والصدق مع نفسك ومع الرأي العام خاصة في ظل الفترة التاريخية التي تمر بها البلاد »،كما أكد الصحفي عبر منشوره، أنه يتعرض للتضييق والرقابة منذ اسابيع داخل قاعة تحرير الجريدة.

ويقوم حاليا مجموعة من الصحفيين في المجمع بوقفة احتجاجية تضامنا مع الصحفيين الموقوفين.