كهرباء: الجزائر و المغرب سيزودان تونس بقدرة 300 ميغاواط

افاد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز محمد  اركاب يوم الاحد بالجزائر انه تم ابرام اتفاق بين مجمعه و الديوان المغربي  للكهرباء و مياه الشرب و الشركة التونسية للكهرباء و الغاز لتزويد تونس بالكهرباء.

و اوضح السيد اركاب خلال ندوة صحفية نظمت عقب لقاء مع المؤسسات الوطنية  المختصة في الشبكات الكهربائية, انه تم ابرام اتفاق يوم الجمعة الماضي بتونس  بهدف تزويدها ب 200 الى 300 ميغاواط من قبل الجزائر و المغرب لسماح لها بتغطية  احتياجاتها من هذه الطاقة.

و في اجابته على سؤال حول نشاطات سونلغاز بليبيا, اوضح السيد اركاب انها  تتعلق بصيانة تجهيزات كهربائية, مضيفا ان الجزائر و ليبيا لديهما مشروع شراكة  من أجل انتاج الكهرباء بليبيا.

سونلغاز تدعو المؤسسات الوطنية للاستثمار في شبكات الضغط العالي

و دعا الرئيس المدير العام  لمجمع سونلغاز، محمد أركاب المؤسسات الوطنية المختصة في انجاز الشبكات الكهربائية للمشاركة في مشاريع انجاز الخطوط الكهربائية ذات الضغط العالي و العالي جدا.

و أوضح السيد اركاب خلال لقاء نظم يوم الأحد مع المؤسسات المتخصصة أن الأمر يتعلق ببلوغ هدف انجاز 24.506 كيلومتر في آفاق 2027.

و استطرد: « لدينا نقص في الخطوط ذات الضغط العالي و العالي جدا و نعتمد على المؤسسات الوطنية لبلوغ هذا الهدف ».

و حسب الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز فان الجزائر تعد حاليا شبكة كهربائية طولها 29.242 كيلومتر من خطوط ذات الضغط العالي و العالي جدا و تسعى إلى رفعه إلى 5.000 كيلومتر في السنة مقابل 1.500 كيلومتر حاليا.

و في هذا الصدد، أكد السيد اركاب ان مجمعه يراهن على المؤسسات الوطنية لإنجاز التجهيزات الطاقوية.

و اعتبر ان ذلك يشكل فرصة تسمح لتلك المؤسسات للقيام باستثمارات جديدة لا سيما في مجال انجاز الخطوط الكهربائية ذات الضغط العالي و العالي جدا الذي يعد  جذابا في المنطقة و افريقيا برمتها.

كما كشف السيد اركاب عن مسعى مجمع سونلغاز في ولوج اسواق اجنبية خاصة و ان الكفاءة و الخبرة الجزائرية مطلوبان في دول المغرب و بلدان الساحل، مؤكدا ان المهندسين الجزائريين قادرين على القيام بالدراسات و كذا انجاز الشبكات الكهربائية في تلك الدول.

و وعد السيد اركاب بدعم و مرافقة المؤسسات الوطنية عن طريق الاستشارة في مجالات التكوين و التنظيم و انشاء نشاطهم، موضحا ان تلك المرافقة ستتم حسب منطق « رابح/رابح » و التي تسمح بإدماج سريع و ناجح من اجل خلق قوة وطنية في انجاز الهياكل الطاقوية.