كمال داود يهاجم المنقبات: التضامن معهن تصرف أحمق

هاجم الكاتب والصحفي كمال داود المتضامنين مع الطالبة التي طردها أستاذ من قاعة المحاضرات  في كلية العلوم الانسانية بوهران  بسبب ارتدائها البرقع ،واصفا تضامن الطلبة مع زميلتهم بالغبي  قائلا « التضامن الغبي ،طلاب يتضامنون مع طالبة مرتدية للنقاب تم طردها من درس في محاضرة بجامعة وهران،اذن يستطيع الرجال ايضا الذهاب الى الجامعة  وهم يرتدون غطاء الرأس ، وتساءل كمال داود عبر منشور له على صفحته في فايسبوك لماذا يسمح بغطاء الرأس  للمرأة ويدافع عنه ويحظر على الرجل؟.

وأضاف كمال  داوود في منشوره »  غطاء الرأس هذا ممنوع ،والتراجع أمامه جبن،ان لم يكن جريمة ،التضامن مع مرتديات النقاب تصرف أحمق ،  حتى النساء اللواتي كن تحت حكم نظام طالبان في كابول لم يكن يعلمن شيئا « 

وتضامن طلاب السنة الأولى علوم انسانية في جامعة وهران ،  مع زميلتهم المنقبة بعدما طلب منها الأستاذ نزع النقاب أو مغادرة القاعة ،واعتبر الطلبة هذا التصرف مهين للطالبة و طالبوا الأستاذ بالإعتذار منها.