قمة الفرنكفونية في أرمينيا تستعد لانتخاب أمينة عامة رواندية

تستعد الدول الأعضاء في المنظمة الدولية للفرنكفونية التي افتتحت قمتها الخميس في يريفان بأرمينيا ، لتعيين الرواندية لويز كوشيكوابو على رأسها لتكرس بذلك انتصارا لافريقيا ولفكرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المؤيد لرؤية متعددة اللغات في الدفاع عن الفرنسية.

وستمثل افريقيا التي تضم 27 من الدول الاعضاء ال 54 في المنظمة الدولية للفرنكفونية، 85 بالمئة من الناطقين كليا او جزئيا باللغة الفرنسية في 2050 من اجمالي 700 مليون حينها، مقابل 274 مليونا حاليا، بحسب منظمة الفرنكفونية.

وأكد رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو أن « افريقيا فرضت نفسها كمحرك للفرنكفونية  » مؤكدا ان « كندا تنخرط أكثر فأكثر في افريقيا ».

ونالت كوشيكوابو التي كانت مرشحة فرنسا أولا، الدعم الأساسي للاتحاد الافريقي الذي ترأسه رواندا هذا العام.

من المقرر أن تنظر قمة يريفان في ملف حساس وهو الترشح المثير للجدل للمملكة العربية  السعودية التي ترغب في الانضمام للمنظمة الدولية للفرنكفونية بصفة مراقب أي دون الحق في التصويت،غير ان الملف يثير انزعاج الكثيرين خصوصا بسبب تجاوزات في ملف حقوق الانسان بحسب ما تفيد منظمات حقوقية

و تشكل هذه القمة أكبر حدث دولي بالنسبة لارمينيا، البلد الصغير الذي يقطنه ثلاثة ملايين شخص يمثل الفرنكفونيون 6 بالمئة منهم.