قتلى وجرحى خلال محاولة فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم

اقتحمت قوات الأمن وقوات الدعم السريع السودانية وميليشيات الجنجويد، صبيحة اليوم الاثنين، مقر اعتصام الثوار السوادانيين أمام مقر قيادة الجيش، في محاولة لفضه بقوة السلاح والرصاص، مما أسفر عن عدد من القتلى والجرحى.

وأكدت لجنة أطباء السودان المركزية وقوع 9 قتلى من المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، وعشرات الجرحى، إصابات بعضهم حرجة، مشيرة إلى أن مستشفى شرق النيل شهد إطلاق نار بداخله.

بالمقابل أقدم المعتصمون على إغلاق الطرقات بالحجارة وعلى إحراق إطارات السيارات في أم درمان بالخرطوم، في محاولة لسد الطريق أمام الميليشيات وقوات الدعم، خاصة بعد تكذيب المجلس العسكري الانتقالي لمحاولة فض الاعتصام وضرب الرصاص على المدنيين.

وكان تجمع المهنيين قد دعا صباح اليوم المواطنين السودانيين في العاصمة الخرطوم إلى تسيير المواكب والاتجاه إلى ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة لدعم المعتصمين ضد المجلس العسكري، كما دعا ضباط الجيش لحماية المعتصمين.

الوكالات