قايد صالح يُعلّق على شعار: دولة مدنية ماشي عسكرية

قال قايد صالح، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، في خطابه اليوم الأربعاء أن « قيادة الجيش الوطني الشعبي تعمل بكل إصرار على ضمان بلوغ بناء دولة قوية في ظروف آمنة ومستقرة، على الرغم من العقبات التي يحاول الرافضون للسير الحسن لهذا المسار الدستوري الصائب وضعها في الطريق، على غرار رفع شعارات كاذبة ومفضوحة الأهداف والنوايا مثل المطالبة بالدولة المدنية وليست الدولة العسكرية، إنها أفكار مسمومة أملتها عليهم دوائر معادية للجزائر.. »

واعتبر نائب وزير الدفاع الوطني أن سجناء الرأي والراية الأمازيغية « مجرمين » في حق الشعب والوطن، وقال أن من يحاول تسميتهم كذلك هو يحاول خداع الشعب الجزائري « بهذه الترهات والألاعيب ».

وأيّد قايد صالح في خطابه ورقة الطريق التي اقترحها عبد القادر بن صالح في خطابه الخميس الماضي، وقال أنها الحل الأنسب للوصول إلى انتخابات رئاسية تعتبرها قيادة الجيش « مفتاحا حقيقيا للولوج إلى بناء دولة قوية ذات أسس سليمة وصحيحة ».