قايد صالح يأمر بالشروع في تطبيق اجراءات تأمين الانتخابات

 قال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أنه أسدى تعليمات لقادة النواحي للتطبيق الفوري لإجراءات تأمين الانتخابات.

وجاء في كلمة له أثناء زيارته  للناحية العسكرية الثانية »  أود أن أؤكد أنني أسديت تعليمات إلى قادة النواحي والقوات ومختلف المصالح الأمنية للشروع فورا في اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لـتأمين العملية الانتخابية عبر كافة التراب الوطني حتى يتمكن شعبنا من أداء واجبه الانتخابي في ظروف يسودها الأمن والسكينة » مضيفا  » … فإننا نعتبر أن الانتخابات الرئاسية المقبلة، تكتسي أهمية قصوى، والتي يتم التحضير الجدي لها ماديا ومعنويا باعتبارها مرحلة هامة من المراحل التي سيجتازها الشعب الجزائري بكل عزيمة وإصرار ».

قايد صالح يرد على البرلمان الأوروبي

كما رد في كلمته التوجيهية على البرلمان الأوروبي قائلا » لقد سبق لي وأن أشرت في العديد من المناسبات أن هناك أطرافا خارجية معادية تتربص بالجزائر وتحاول التدخل في شؤونها الداخلية، بتواطؤ مفضوح مع العصابة في الداخل التي نحذرها من اللعب بالنار، وهي محاولات يائسة تهدف بالأساس إلى زعزعة استقرار وأمن الجزائر  » مؤكدا أن ما يجري في الجزائر هو شأن داخلي يخص الجزائريين وحدهم، وأن الشعب الملتف حول جيشه سيعرف كيف يتصدى لمثل هذه المناورات، التي سيكون مآلها الفشل، لاسيما وأنه ماض في طريقه، للخروج من الأزمة في أقرب وقت من خلال تنظيم انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وشفافة، ستجرى إن شاء الله تعالى في موعدها المحدد في 12 ديسمبر القادم.

للتذكير صرحت النائبة البلجيكية  في البرلمان الأوروبي ارينا ماريا أن هذا الأخير يدعم الحراك في الجزائر وسيقوم بجلسات استماع لنشطاء من الحراك.