قايد صالح: رفع رايات غير الراية الوطنية قضية حساسة

صرح أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، في كلمة  توجيهية اليوم في الناحية العسكرية الثالثة ببشار، أن رفع رايات غير الراية الوطنية خلال المسيرات يعتبر قضية حساسة.

« يليق بي أيضا، بهذه المناسبة ، لفت الانتباه إلى قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا، فللجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية، فلا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري ».

 وأكد  قايد صالح أنه  تم إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس.

 وقال قايد صالح أنه لا خوف على مستقبل الجزائر  وأنها ستعرف طريقها نحو بر الأمن والأمان،وستنطلق عجلة التنمية في بلادنا بوتيرة أسرع، مؤكدا أن لا مكان لأزمة اقتصادية ،إذا ما تحررت الجزائر من العصابة والمفسدين .