قايد صالح: بعض الأطراف لا تريد أن ترى الجزائر أمنة ومستقرة

قال  رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق قايد صالح اليوم أن بعض الأطراف يزعجها أن ترى الجزائر امنة و مستقرة.

وفي خطابه الذي ألقاه  في زيارة للأكاديمية العسكرية بشرشال  قال « هذه الأطراف تريد أن تعود بالجزائر لسنوات الألم والجمر،التي عايش خلالها الشعب الجزائري كل أشكال المعاناة، وقدم خلالها ثمنا غاليا،فالشعب الذي أدرك ويليات هاته الفترة لا يمكنه أن يفرط في نعمة الأمن « .

وأضاف قايد صالح » … ان الجيش الوطني سيبقى ماسكا بزمام مقاليد هذا المكسب،كما أن هذا الشعب الذي افشل  الارهاب وأحبط مخطاطاته ومرامه ، نفسه مطالب اليوم أن يعرف كيف يتعامل مع ظروف وطنه وشعبه ».