قايد صالح: الجيش سيكون دوما حارسا أمينا للمصلحة العليا للوطن

جدد  نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح اليوم خطابه حول دور الجيش الوطني الشعبي في ظل  التحديات التي تواجه الجزائر خلال الفترة الأخيرة قائلا  « إن إدراك الجيش لخبايا وأبعاد ما يجري حولنا, سيجعله في غاية الفطنة والتيقظ وسيكون دوما، حارسا أمينا للمصلحة العليا للوطن وفقا للدستور ولقوانين الجمهورية, حسب ما أفاد به يوم الاربعاء بيان وزارة الدفاع الوطني.

وقال  قايد صالح في هذا الاطار على أن « الجزائر على أعتاب استحقاق وطني هام، والجميع يعلم بأننا قد التزمنا في الجيش الوطني الشعبي، وكافة الأسلاك الأمنية الأخرى كل الالتزام، بأن نوفر له وللجزائر كل الظروف الآمنة، بما يكفل تمكين شعبنا من ممارسة حقه وأداء واجبه الانتخابي في كنف الأمن والسكينة والاستقرار، وتلكم مسؤولية وطنية جسيمة لا بد أن يتحملها الجميع ».