قايد صالح: الانتخابات المقبلة ستفتح أبواب الديمقراطية الحقيقية في الجزائر

قال نائب وزير الدفاع الوطني،رئيس أركان الجيش الوطني،قايد صالح،اليوم أن الأطراف المعادية لاجراء الانتخابات الرئاسية،تعلم جيدا أن هذه الأخيرة ستفتح أبواب الديمقراطية الحقيقة في الجزائر.

كما قال أن هذه الأطراف تحب الاختباء وراء شعارات أصبحت مفضوحة أمام الرأي العام.

 وأكد قايد صالح على ضرورة اجراء الانتخابات في الأجال المحددة » ان وضع البلاد على السكة الصحيحة،يستوجب بالضرورة تحديد الأولويات،والأولوية التي تفرض نفسها،في هذه الظروف التي تمر بها الجزئر،هي اجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد، مضيفا « كنا ندعو من قبل الى الاسراع في اجراء الانتخابات،أما اليوم فاننا على يقين تام أننها ستتم في الاجال المحددة ».

و أضاف » بفضل قوة وادراك الشعب لخفايا اجندة بعض الأطراف المعروفة التي لاتمث بصلة لمصلحة الشعب الجزائري ،اجندة أمليت عليها،..قوامها بذل الجهود المغرضة من أجل تعطيل حل دستوري أي تعطيل اجراء انتخابات رئاسية ».