فيروس كورونا: استبعاد العودة إلى الحجر الصحي و لا وجود « لموجة ثانية » للجائحة

استبعد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، العودة إلى الحجر الصحي في بعض الولايات، نتيجة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-9)، نافيا وجود « موجة ثانية » للجائحة، لأن الوضعية « مقبولة تماما ».

وأكد الوزير على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أنه « لن نقرر إعادة الحجر مجددا، لأننا في وضعية مقبولة تماما حسب المختصين في علم الأوبئة مع أزيد من 200 حالة كما اننا لا نشهد وضعية تسجل فيها آلاف الحالات مع بؤر كثيفة وخطيرة ».

وقال الوزير أنه حتى إذا كان تطور الوضعية لم يبلغ مرحلة « الخطورة، فان كل الاحتمالات تظل قائمة في حالة ظهور بؤرة ما او وجود  خطر الانتشار »، معتبرا أن « المنطق يقتضي الرجوع إلى تشديد الحجر الصحي في بعض المناطق المتأثرة جدا بالفيروس ».

وبعد أن أعرب عن ارتياحه « للمنحى التنازلي والأرقام المرضية » المسجلة مؤخرا، شدد السيد بن بوزيد على أهمية « الحفاظ على هذا المكسب الذي جعل من الجزائر إحدى البلدان التي نجحت في الإبقاء على هذا الوضع »، داعيا المواطنين إلى « توخي الحذر » من خلال احترام إجراءات الوقاية خاصة « ارتداء القناع الواقي ».