فيديو: تقطيبة حواجب تثير زوبعة سياسية وإعلامية في الصين

قامت زوبعة سياسية وإعلامية في الصين، أمس الثلاثاء، بعد أن قامت صحفية صينية بتقطيب حواجبها بطريقة ساخرة من السؤال « الساذج » لإحدى زميلاتها والموجه لوزراء مجتمعين في قصر الشعب، حسب ما نقلته صحيفة ليبيراسيون الفرنسية.

الفيديو الذي تناقلته وسائل الإعلام يُظهر الصحفية ليانغ تشيانغي وهو تتفحّص مراسلة « American Multimedia Television » أثناء طرح سؤالها، قبل أن تستدير وتُقطِّب حواجبها في تعبير ساخر ومُستاء من سذاجة السؤال المطروح على أعضاء البرلمان الصيني الذي منح عُهدة غير محدودة للرئيس الصيني.

الجلسة التي كانت تسير حسب برنامج وأسئلة مسطّرة من قِبل السلطات الصينية، قطعت سَيرها حركة الصحفية الصينية التي أبدت سخريتها وانزعاجها من السؤال المُهادن لزميلتها.

تمّ منع هذا الفيديو في الصين وأمرت السلطات كل الصحافة بحظر الكتابة عن الموضوع، كما صار اسم الصحفية ليانغ تشيانغي رقم واحد على قائمة المحظورات في الويب الصيني؛ الأمر الذي جعل الصحافة المعارضة خارج الصين تُحيّي حركة الصحفية التي فضحت التواطؤ بين السلطة والصحافة.