فيديو بروكسيل: وزارة الخارجية تنتقد تغريدة سفير الاتحاد الأووربي بالجزائر وتقول أنها في انتظار رد رسمي

صرّح السيد عبد العزيز بن علي شريف الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، أن الجزائر في انتظار رد رسمي من السيد جون أورورك سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر بعد استدعائه من طرف الأمين العام لذات الوزارة أمس الأحد، وذلك لطلب توضيحات بخصوص فيديو الصحفية ليلى حداد الذي بثّته من مقر الاتحاد الأوروبي وانتقدت فيه رئيس الجمهورية بوتفليقة.

هذا وكان أورورك قد نشر مساء أمس الأحد على حسابه بتويتر تغريدة مفادها أن الاتحاد الأوروبي لا يملك الحق في مصادرة آراء وأقوال الصحفيين الذين منحهم اعتمادات، ومنهم السيدة حداد.

لكن وزارة الخارجية اعتبرت هذا الجواب لا يُلزِم سوى قائله، مضيفةً أنه خارج موضوع الاستدعاء، وأنه لم يُقدم إجابة رسمية عن « استعمال الصحفية المذكورة لمقر الاتحاد الأوروبي » لمهاجمة « رموز الدولة الجزائرية. »