فوزي غلام لصحيفة إيطالية: تلقيت تهديدات بعد غيابي عن مباراة الفريق الوطني ضد الكاميرون

عاد الدولي الجزائري فوزي غلام الدولي الجزائري في مقابلة له مع صحيفة لا غازيتا ديلو سبورت، إلى مرضه خلال مباراة الكاميرون في أكتوبر الماضي، الأمر الذي أثار عديد الإشاعات وقتها.

« هناك فئتين من الناس في الجزائر: أولئك الذين يعترفون بعملك وأولئك الذين يسعون إلى تشويه صورتك. قرأت أنني كنت تظاهرت بالمرض بل وحقنت نفسي بالفيروس. كيف يمكنني تحمل هذه الأمور؟ هذا شرٌ مجاني »، يقول غلام.

« بعد هذه الفترة، تلقيت تهديدات »

يتأثر بشكل واضح بالتعليقات الموجهة ضده، ويقول لاعب الخُضر أنه كان دائما حاضراً للعب في الفريق الوطني: « أدركت أن هناك من يريد مرضي، هذا أمرٌ آلمني، خاصة أن إصابتي حدثت بعد وقت قصير. بعد هذا تلقيت تهديدات ! ولكن بعض الناس تنسى أنني لعبت مع الفريق الوطني حتى بمشاكل صحيّة. »
وجدير بالذكر أن عُلام كان قد استُدعِي في شهر أكتوبر الماضي لمعسكر تدريب المنتخب الوطني، تحضيراً لمباراة الكاميرون المبرمجة لتصفيات كأس العالم. لكن اللاعب لم يأتِ، بينما أرسل فريقه رسالة للفيدرالية الجزائرية لكرة القدم، يشرح فيها مرضه، لكن الفيدرالية عبّر عن بعض الشكوك حول هذا المرض: « غُلام لعب في الأمس مباراة من 87 دقيقة، من الصنف الأول، والفيدرالية تدرس إمكانية إرسال طبيب إلى نابولي. » تمّ إرسال طبيب إلى نابولي، ليؤكّد من هناك مرض اللاعب بعدها.