فتح تحقيقات أمنية لتحديد المتسببين في حرائق الغابات

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ,صلاح الدين دحمون اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, أن مصالح الامن « فتحت عدة تحقيقات » لتحديد المتسببين في موجة حرائق الغابات مؤكدا أنه سيتم تطبيق القانون بصرامة لمعاقبة هذا « العمل الاجرامي ».

وقال السيد دحمون في اجتماع تقييمي حول العمليات الخاصة بموسم الاصطياف ومكافحة حرائق الغابات بمقر المديرية العامة للحماية المدنية حضره المدير العام للحماية المدنية بوعلام بوغلاف والمدير العام للأمن الوطني عبد القادر قارة بوهدبة وممثل عن قيادة الدراك الوطني أنه « للأسف كان العامل البشري سبب في اندلاع هذه الحرائق لذلك فالدولة تقوم بواجبها وتم فتح تحقيقات أمنية وهي جارية ».

وأضاف في نفس السياق قائلا أن « مصالح الأمن ستقدم الملفات الى العدالة وسيتم تطبيق القانون بحذافره لمعاقبة هذا العمل الاجرامي التي تسبب في خسائر مادية معتبرة « 

ودعا الوزير بالمناسبة المواطنين الى « التحلي بالحس المدني للوقاية من الحرائق والمحافظة على البيئة ».