غوغل يطوّر نظاماً صوتياً لا يختلف كثيراً عن صوت الإنسان

طورت غوغل، هذا الأسبوع، نظاما جديداً لتحويل النص إلى كلام، وأطلقت عليه اسم « تاكوترون2 ». ويتمتع هذا النظام بدقة عالية ويوفر نبرات صوت جد قريبة من نبرة صوت البشر.

ويعتبر « تاكوترون 2 » الجيل الثاني من هذه التقنية التي تتألف من شبكتين عصبيتين عميقتين: الأولى تقوم بتحويل النص إلى سيكتوغرام (مخطط طيفي)، أما الثانية فتحمل اسم « وايف نت »، فتقوم بقراءة هذا المخطط وتحوله إلى صوت يشبه الصوت الحقيقي.

أما عن اللغات التي تم برمجة النظام عليها فقد تم البدء بالإنجليزية، وفقط بصوت نسائي، أما عن طريقة فالصوت لا يقرأ ما يُكتَب فقط بل بإمكانه تشديد النبرة على كلمة معينة إذا ما كانت مكتوبة بأحرف كبيرة، كما يُمكن للصوت أن يُصحّح بعض الأخطاء الإملائية.

وتسعى شركة غوغل لاستخدام هذه التقنية خارج المخابر، بل تريد تعميمه على الانترنت للاستعمال العادي كما هو الحال مع المساعد الصوتي الافتراضي لغوغل.