غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر تؤيد رفض الافراج المؤقت عن الصحافي خالد درارني

أيدت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر ،رفض قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة لطلب الافراج المؤقت عن الصحافي خالد درارني.

ورفض قاضي التحقيق لدى المحكمة ،طلب الإفراج المؤقت عن مدير موقع قصبة تريبون يوم 6 ماي 2020.

ويقبع خالد درارني بالحبس المؤقت في سجن القليعة منذ تاريخ 29 مارس 2020 (60 يوما)، بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح، بعد إلغاء غرفة الاتهام للرقابة القضائية الصادرة في حقه يوم 10 مارس2020.

وتم توقيف درارني يوم 7 مارس 2020، بوسط الجزائر العاصمة أثناء تغطيته لمسيرة شعبية.