غرداية: توقع إنتاج أزيد من 43 ألف قنطار من عنب المائدة

يتوقع تحقيق إنتاج يفوق 43 ألف قنطار من عنب المائدة المبكر والحيوي برسم حملة الجني لسنة 2018 المنطلقة مؤخرا بولاية غرداية، حسبما استفيد اليوم الأحد من مسؤولي مديرية المصالح الفلاحية .

و سجلت انطلاق حملة جني محصول العنب هذه السنة تأخرا ببضعة أيام مقارنة بالسنوات العادية بعد فصلي شتاء و ربيع معتدلين مما ساهم في خروج سريع لمكامن كرمة العنب، كما أوضح لـ/وأج/ مسؤول الإحصائيات بمديرية القطاع،  خالد جبريط .

و يتم جني يدويا محصول كروم العنب عبر بساتين العنب الموجهة لإنتاج عنب المائدة « المبكر والمدمغ ب »الطبيعي » المتواجدة أغلبها بجنوب الولاية، حيث يقوم مزارعو الكروم و هم جالسين على الركبتين أمام صفوف كروم العنب بقطف بعناية و  في جو احتفالي عناقيد العنب و إزالة قطع الأوراق الجانبية منها قبل وضعها داخل سلة.

وقد بلغت المساحة المخصصة لزراعة الكروم المنتجة ما يفوق 300 هكتار من بينها 40 بالمائة مخصصة لأنواع العنب  » سابيل » ، و 30 بالمائة لـ « الكاردينال » بالإضافة إلى 30 بالمائة لأصناف « داتييي » و  » موسكا  » ،  حسب ما شرح مسؤول الإحصائيات بمديرية المصالح الفلاحية بغرداية.

و شرع في إنتاج شعبة زراعة الكروم بمساحة تقدر ب 70 هكتار خلال 2000 عقب انطلاق المخطط الوطني للتنمية الفلاحية قبل بلوغ مساحة 400 هكتار في 2018 ، حيث و بالإضافة إلى ذلك فإن العديد من سكان غرداية يملكون الكروم داخل بساتينهم أو بواحات النخيل موجهة لاستهلاكهم الذاتي، يضيف السيد جبريط .

و قد ساهمت عدة عوامل في تطور شعبة زراعة الكروم بجنوب الولاية لاسيما ما تعلق منها بتوفر قدرات مائية « هائلة » و ذات نوعية  » معدنية » و كذا الظروف المناخية الملائمة ونوعية التربة .

ويعرف إنتاج عنب المائدة تزايدا  » ملحوظا  » بالمنطقة حيث انتقل من 100 قنطار في الهكتار خلال 2005 إلى أزيد من 200 قنطار في 2018 ، حسبما ذكر المتحدث ذاته .

و بالنظر لما تتميز به من مناخ ملائم و توفرها على كميات هائلة من المياه و جودة تربتها ، فقد استحوذت كل من منطقتي حاسي لفحل و المنيعة على المقدمة في مجال زراعة الكروم بهذه الولاية ، و مكنت من إنتاج عناقيد عنب يفوق في معظم الأحيان وزنها 2 كلغ ، كما أكد من جهته الحاج محمد أحد المزارعين بمنطقة سيدي لفحل .

وذكر بالمناسبة  » أن هذه الأرض المسقية بالمياه المعدنية المستخرجة من أعماقها ، أرض معطاءة وسخية  » لافتا في هذا الصدد بأن المشكل الوحيد المطروح حاليا يتمثل في ندرة اليد العاملة ، و التي عادة من تجلب من خارج الولاية  » ، وبرأيه  » فإن شباب غرداية غير متحمسين كثيرا لخدمة الأرض ».

و تتربع المساحة المخصصة لزراعة الكروم بغرداية حاليا على أزيد من 400 هكتار والتي تحصي حوالي 15 منتجا بالمنطقة الصحراوية و الرملية الواقعة بجنوب الولاية.

و تضمن إنتاج يقارب 42 ألف قنطار من عنب المائدة المسوق على مستوى الأسواق المحلية و الوطنية ، حيث  يشكل هذا الإنتاج الفلاحي موردا ماليا هاما بالنسبة للسكان المحليين.