عن ضرورة تشكيل لجنة حُكماء لتفادي تفاقم أزمة قطاع الصحة

يرى محمد العربي تراب، دكتور في الصيدلة وخبير في المانجمنت والسياسة الصحية، أنّه وأمام ما يُصنّفه بـ « أزمة كُبرى في قطاع الصحة »، يجب بدون تردّد تشكيل لجنة حُكماء.

يقول في بيان له: « الأزمة الحادة التي بين الأطباء المقيمين والسلطة بخصوص إلغاء إجبارية الخدمة المدنية ليست إلاّ الجزء الظاهر من الآيسبرغ. » ويضيف: « قطاع الصحة يُعاني من أزمة دائمة وصراع الأطباء المقيمين يكشف عن ما هو أسوأ. »

ومن ضمن المشاكل التي يُعاني القطاع، يُعدِّد الخبير: « لا مساواة اجتماعية وإقليمية في مجال خدمات الصحة، مشاكل لوجيستية في بعض الولايات بسبب كبرها وتوزّع السكان، صعوبة الدخول إلى بعض الأقسام الطبية في المستشفيات. »

وفي غياب نظرة واضحة لـ « سياسة طبية متجانسة »، يرى محمد لعربي تراب ضرورة تشكيل لجنة حُكماء كحل وحيد، تكون اللجنة كواسطة بين الأطباء المقيمين والسلطة وتُبلوِر المطالب وتُقرّب وجهات النظر، وتتكلّف بصياغة الاقتراحات الموجّهة لإصلاح النظام الوطني للصحة تفادياً لأزمات مستقبلية.