علي حداد يجر عدة شخصيات للعدالة

مثل اليوم العديد من المسؤولين أمام محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة،أبرزهم الوزيرين الأولين السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى ،بالاضافة الى وزراء سابقون مثل كريم جودي،عمارة بن يونس،والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، وذلك في  إطار استكمال التحقيق في قضية رجل الأعمال علي حداد المتعلقة بقضايا فساد واستغلال النفوذ.

كما استدعي اليوم أمام المحكمة ذاتها ،رجل الأعمال الموقوف رهن الحبس المؤقت علي حداد.

كما وصل أيضا الى المحكمة عدد من المسؤولين بمختلف القطاعات الاقتصادية ورجال أعمال، غير أنه لم تتسرب لحد الآن أية تفاصيل من داخل المحكمة حول سبب استدعاء هؤلاء للمثول امام المحكمة كمشتبه فيهم أو كشهود وذلك نتيجة إجراءات أمنية مشددة أمام المحكمة مما صعب من مهمة الصحفيين في الوصول إلى المعلومة.