على خلفية فيديو يمُس « برموز الدولة الجزائرية »: وزارة الشؤون الخارجية تستدعي سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر

« بعد نشر فيديو تمس برموز الدولة الجزائرية ببروكسيل، تم استدعاء سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر السيد جون أورورك، من طرف السيد نور الدين عيادي، أمين عام وزارة الشؤون الخارجية »، يقول بيان ذات الوزارة اليوم 3 جوان 2018.

وندّد المسؤول الجزائري بما جاء على لسان السيدة لوفيفر المولودة حداد، المواطنة البلجيكية من أصل جزائري، والتي استغلت مقر الاتحاد الأوروبي لتسجيل فيديو يمس في شخص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

على خلفية هذه الحادثة طُلِبَت توضيحات من الاتحاد الأوروبي، كما طُلب اتخاذ الإجراءات الضرورية تُجاه المسؤولين عن هذا.

وجدير بالذكر أن المدعوة ليلى حداد قد نشرت خلال عطلة الأسبوع الفارطة فيديو تُطالب فيه رئيس الجمهورية بعدم الترشح لعهدة خامسة.