عبد الوهاب دربال: سنعاقب كل من تسول له نفسه التلاعب بالانتخابات

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال،في اجتماع هيئته الذي عقد  اليوم في فندق الأوراسي، أن كل من تسول له نفسه التلاعب بالعملية الانتخابية سيعاقب عقابا شديدا.

وأضاف دربال أن الانتخابات دائما ما تكون محل جدل وتجاذب ،كما أكد في رده على الصحافة ،أنه لايرد على  الأحزاب التي تقول أن هيئته بلا روح ،مؤكدا أن الهيئة تؤدي عملها على أكمل وجه.

وعن عملية شراء توقيعات المترشحين للانتخابات المقبلة ،أكد دربال أن هيئته لا تستطيع أن تجمع الدلائل على عدم نزاهة توقيعات المترشحين،مضيفا أن التشريعيات الأخيرة شهدت معاقبة كل المزورين الذين ثبتت ادانتهم.

وعين رئيس الجمهورية أعضاء الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، المكونة من قضاة ،وفق مرسوم رئاسي نشر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.

وتنطلق اليوم 23 جانفي 2019، عملية مراجعة القوائم الانتخابية ،والتي تتواصل الى غاية 6 فيفري، تحسبا للانتخابات الرئاسية يوم 18 أفريل 2019.