عبد المجيد تبون: برنامجي الانتخابي يتماشى مع ما كان مطلوب في الأسابيع الأولى للحراك

كشف المترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، عبد المجيد تبون، يوم السبت، عن البرنامج الذي سيخوض به الحملة الانتخابية تحت شعار « بالتغيير ملتزمون وعليه قادرون »، والذي يتضمن 54 التزاما لتأسيس « جمهورية جديدة ».

وكشف الوزير الأول السابق أن برنامجه الانتخابي يتماشى مع ما كان مطلوبا في الأسابيع الأولى للحراك،حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

كما أكد السيد تبون أنه سيسعى  الى مراجعة واسعة للدستور وإعادة صياغة الاطار القانوني للانتخابات وتعزيز الحكم الراشد عن طريق الفصل بين المال والسياسة »، بالإضافة الى « وضع آليات لضمان نزاهة الموظفين العمومين »، مع إدخال « اصلاح شامل على العدالة وعلى التنظيم الاقليمي وتسيير الادارة المحلية وتعزيز الديمقراطية التشاركية ».

أما اقتصاديا تعهد المترشح بتنفيذ « سياسية جديدة للتنمية خارج المحروقات واستبدال المنتجات المستوردة بالمنتجات المحلية بهدف توفير احتياطي الصرف وكذا خلق ومضاعفة الشركات الناشئة، الى جانب تعزيز الدور الاقتصادي للجماعات المحلية في تطوير وتنويع اقتصاد البلاد وتحسين مناخ الاعمال وتشجيع الاستثمار بما في ذلك الاستثمار الاجنبي المباشر ».

وفي مجال الدفاع والسياسية الخارجية، تعهد ب »ترقية صناعة الدفاع في خدمة الامن والدفاع الوطنيين والتنمية الاقتصادية مع مراجعة الاهداف والمهام الكلاسيكية للدبلوماسية الجزائرية » وكذا « ترقية مشاركة الجالية الوطنية بالمهجر في التجديد الوطني ».

كما أبرز ان برنامجه الانتخابي « يتماشى مع الواقع الوطني المعاش ومع مطالب الحراك الشعبي وهو قابل للتطبيق ».