عبد العزيز بوتفليقة في ذكرى تأسيس اتحاد المغرب العربي: الاتحاد خيار استراتيجي ومطلب شعبي

وجه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الجمعة، وعشية الذكرى الـ 29 تأسيس اتحاد المغرب العربي، برقية إلى زعماء منطقة المغرب، حيث أكّد بوتفليقة مجددا التزام الجزائر بتنشيط مؤسسات الاتحاد وهياكله باعتباره ضرورة استراتيجية ومطلباً لكافة شعوب المغرب العربي.

وجاء في البرقية الموجهة للرئيس التونسي باجي قايد السبسي: « يسعدني، بمناسبة حلول الذكرى التاسعة والعشرين لتأسيس اتحاد المغرب العربي أن أزف إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، أحر التهاني مقرونة بأطيب التمنيات، سائلا الله عز وجل أن يمتعكم بموفور الصحة والسعادة، ويحقق للشعب التونسي الشقيق الرقي والازدهار تحت قيادتكم الحكيمة »

أما البرقية التي أرسلها رئيس الجمهورية لمحمد السادس فجاء فيها « جلالة الملك وأخي المبجل، يسعدني، عشية الاحتفال بالذكرى التاسعة والعشرين لتأسيس اتحاد المغرب العربي أن أزف إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، خالص التهاني مقرونة بأطيب التمنيات، سائلا المولى سبحانه وتعالى أن يكرمكم وكافة الأسرة الملكية الشريفة بدوام الصحة والهناء، ويحقق للشعب المغربي الشقيق اطراد التقدم والازدهار في كنف قيادتكم الرشيدة« .

كما شدّد رئيس رئيس الجمهورية على أن هذه الذكرى تسمح لشعوب المغرب العربي أن يستذكروا روابط الأخوة والتضامن التي تجمعهم، وما يتقاسمونه من ثوابت حضارية سامية ومصير مشترك، وهي محطة تفرض على الدول تقييم مسيرة هذا الاتحاد وتطوير منظومة عمله وفقا لمقتضيات الظروف الراهنة حتى يتم النهوض بمؤسساته وتنشيط هياكله.