عبد الرزاق مقري يدخل سباق الإنتخابات الرئاسية

قررت أمس حركة مجتمع السلم « حمس » المشاركة في الإنتخابات الرئاسية المقبلة والمقررة في 18 أفريل 2019.

وجاء في بيان الحركة الذي نشرته على صفحتها في الفايسبوك  » قرر مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم بالإجماع المشاركة في الانتخابات الرئاسية أفريل 2019 برئيسها الدكتور عبدالرزاق مقري ».

 وعقدت الحركة يوم أمس الدورة العادية الثانية لمجلس الشورى الوطني ،حيث صرح فيها مقري أن الرئاسيات ليست فرصة للجاه والتسابق على الثروات، بل خدمة للشعب والبلاد، مضيفا أن الحركة جاهزة لكل الاحتمالات فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، ببرنامجها، وأفكارها.
وكتب مقري على صفحته في فايسبوك  » لن نرضى أن نكون مُبعدين عن صناعة مستقبل الجزائر، ملتزمون بقرار مجلس الشورى الوطني مهما كان ».