عائلة كريم طابو: لازلنا لا نعرف مصير إبننا

أصدرت عائلة الناشط السياسي كريم طابو بيانا بعد إعادة اعتقاله مجددا،جاء فيه :
« بعد أقل من 24 ساعة من الإفراج المشروط عن إبننا كريم طابو ، قُبض عليه مرة أخرى في حوالي الساعة 8:30 من صباح اليوم في منزله ، أمام زوجته وأطفاله. من قِبَل اشخاص بزي مدني قدموا أنفسهم كشرطة ».

 وأضاف البيان » تم نقله إلى جهة مجهولة حتى هذا الحين. أكد مجلس قضاء القليعة ، على حساب قول أحد محامي الدفاع، أنه لم يكن على علم بإعتقاله و لا مكان إحتجازه ».

ويجدر بالذكر أيضًا أنه بعد عودته الى أولاده ، صودر للأخ كريم طابو جواز سفره من قبل عناصر من الدرك الوطني.

حتى الآن ، ليس لدينا أي خبر عنه وما زلنا لا نعرف مصير إبننا.
سنبقيكم على اطلاع بأي معلومات نتلقاها حول هذا الموضوع، نشكر كل الشعب الجزائري على التضامن الذي أعرب عنه اتجاه إبننا.

وأفرج  أمس مجلس قضاء القليعة عن كريم طابو، مؤقتا مع منعه من ممارسة العمل السياسي، و المشاركة في المسيرات.

.