صحفيو الإذاعة الجزائرية يصدرون بيانا يستنكرون فيه الوضع الذي تمر به الإذاعة

أصدر مجموعة من الصحفيين في الاذاعة الوطنية بيانا صحفيا يستنكرون فيه الوضع الذي آلت إليه الاذاعة الوطنية ،حيث طالبوا باستقلالية المعلومة في إطار الخدمة العمومية ،و أصدر الصحفيون البيان تزامنا مع ذكرى الفاتح من نوفمبر ذكرى إندلاع ثوة التحرير.

وجاء في البيان »نحن صحفيو الإذاعة الوطنية ،المناضلين من أجل الحق في المعلومة ،ندين ونشجب الإستخدام الشخصي للمعلومة في إطار الخدمة العمومية » كما أضاف البيان  » سنوضح لكم الأسباب الكامنة وراء هذا البيان وهي الدفاع عن إستقلالية المعلومة في إطار الخدمة العمومية ،بعيدا عن خدمة مرتزقة المعلومة والسياسين الفاسدين »..نحن اليوم ملتزمين برسالتنا رغم سنوات من الركود والروتين والأوامر العليا .

الوضع بات حرجا 

وأضاف البيان الذي نشره الصحفيون على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك في صفحة خاصة تسمى « infos vérités  » عزم الصحفيين عدم البقاء صامتين أمام الوضع المتأزم في أروقة الإذاعة الوطينة ،حيث راسل العديد منهم المديرية العامة لدق ناقوس الخطر لكن دون جدوى ،ما إضطرهم لإصدار هذا البيان الذين يطالبون فيه بعدم إستخدام هذا المرفق العمومي في أمور و قضايا شخصية.

 الصحفيون الذين أصدروا البيان عانوا خلال هذه الفترة حسب مصادر مطلعة حالة من عدم الارتياح، العنف اللفظي والجسدي كما فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم حاليا ، حيث عبروا عن سخطهم من الوضع الحالي للإذاعة  الذي يسلتزم وضع أهداف مشتركة من أجل إستقلالية المعلومة ،مع رفض إستخدام السلطة في العمل الصحفي وإستعادة المعنى الحقيقي للخدمة العمومية في  الإذاعة الوطنية مع إحترام الحريات الأساسية.

Alger le 1er Novembre 2018Manifeste des journalistes de la Radio NationaleAlgériennes et Algériens ; Militants pour…

Pubblicato da INFOS Vérités su Mercoledì 31 ottobre 2018