شنقريحة: هدفنا تأمين الحدود، ونأمل عودة الرئيس قريبا

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش  الوطني الشعبي، هذا الأحد من بشار عزم الجزائريين على دحر كل المخططات المعادية التي  »فشلت بالأمس القريب في توظيف الإرهاب » ، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

و جدد الفريق شنقريحة التذكير « بالأهمية « القصوى »  التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لمسألة تأمين كافة الحدود  الوطنية و ذلك « تجسيدا لتوجيهات الرئيس تبون، الذي نأمل أن  يعود إلى أرض الوطن في الأيام القليلة القادمة سالما معافى ، لمواصلة، مع كافة الوطنيين المخلصين، مشوار بناء الجزائر الجديدة ».

و أوضح الفريق شنقريحة « وفقا لاستراتيجية متكاملة  ومقاربة شاملة، تم تجسيدها بحذافيرها على أرض الواقع ، لاسيما في ظل الظروف  المتردية التي تتسم بها منطقتن، من خلال تشديد الخناق بشكل متواصل على  العصابات الإجرامية وقطع دابرها، بكيفية تقي بلادنا كل المخاطر والتهديدات ».

للإشارة ، تأتي زيارة الفريق شنقريحة إلى الناحية العسكرية الثالثة، ابتداء من  اليوم الأحد، مواصلة للزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف النواحي العسكرية.