شروط حزب جيل جديد للحوار مع السلطة

أعلن رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي اليوم،خلال ندوة صحفية عن قبول  الدخول في حوار مع الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لكن بشروط.

ومن أبرز هذه الشروط الإفراج الفوري عن سُجناء الرأي ، وَفَتح وسائل الإعلام والفَضَاءات السياسية قَبل الشروع في حوار شَامل، صَادق وجَاد يُتوج بِتَرسِيم الإرادة الشعبية من خِلال اتفاق عام.

 وجاء في بيان الحزب  » للحراك اليوم ثلاثة مَخارج ممكنة: الرَّفْض القَاطِع والرِاديكالي لأي حِوار ،سيُؤدي حتما إلى العِصيان المَدني و التمرد؛ التَّخَلِي عن الفَضَاء السياسي والعَودة إلى الوضْع مَا قبل 22 فيفري، أو أخيرا تَحويل الوَعي الحِرَاكِي إلى عَمل سِياسي مُنَظم.

 و أضاف البيان « حَان الأوان أَلا يَكُون الحراك مُتَوجدَا فقط في الشارع من جمعة إلى جمعة ،ولكن أيضا وخاصة بين الجمعة والآخرى. يَجب أَن تنجب هذه المِسِيرات الأسبوعية عملًا حقيقيًا والتزامًا على مدار السنة. إنه « واجب المبادرة ».

 و أضاف الحزب أنه لا يَطمح  إلى مَناصب سِياسية ولن يُشارك في أَية حُكومة أو أَية وَظيفة سِياسية تَكون خَارج الإرادة الشعبية.

كما أكد الحزب أن قيادته تمثل مناضليه والمتعاطفين معه وكل من يثقون فيه من الحراك  » سَوف تَتَحدث نِيابَة عنهم وفقط وليس نِيابَة عن الحراك.

جيلالي سفيان للحدث: هذه هي الشروط التي وضعناها قبل المشاركة في الحوار مع الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون

Posted by ‎Al Hadath Algeria الحدث الجزائري‎ on Tuesday, 17 December 2019