سيدي السعيد: أنا مصاب بالسرطان ولن أبقى في منصبي

كشف رئيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد ،اليوم خلال إجتماع هيئات المركزية النقابية ،انه مصاب بمرض السرطان ويتابع علاجا خلال هاته الفترة.

و فاجأ الأمين العام للمركزية النقابية الحاضرين ،بمرضه بداء السرطان مؤكدا أنه لن يبقى في منصبه.

وأضاف سيدي السعيد أن عدد المنخرطين في اتحاد العمال  سيصل الى غاية 2.9 مليون منخرط شهر اكتوبر القادم،كما أكد أنه لن يسمح بتوريث المناصب في المركزية النقابية.

 و خلف عبد المجيد سيدي السعيد ،الأمين العام السابق عبد الحق بن حمودة بعد اغتياله سنة 1997،  حيث  قضى ثلاث سنوات أمينا عاما بالنيابة، قبل أن يختار أمينا عاما في المؤتمر العاشر المنعقد في العام 2000، ثم جددت فيه الثقة في المؤتمر الحادي عشر 2008، ثم عهدة ثالثة في المؤتمر الثاني عشر المنعقد في 2015.