سنة 2017 هي الأكثر أماناً في تاريخ الطيران

قدّمت القناة التلفزيونية « أم 6 » البارحة معلومات عن عدد الحوادث الجوية في سنة 2017. حيث قالت القناة بأنه في هذه السنة لم تُسجّل أي وفاة في طائرات الرحلات الجوية، وهذا لأول مرة في التاريخ. عام قياسي في تاريخ الطيران.

هذا عكس ما كان عليه عام 2016 حيث شهد كارثتين جويّتين: مقتل فريق كرة القدم البرازيلي شابيكوينسي، والذي مات فيه 71 شخصاً بالقرب من ميدلين الكولومبية، بالإضافة إلى حادث طائرة باريس-القاهرة الذي راح ضحيّته 66 قتيلاً، الحادث الذي اعتبرته السلطات المصرية حادثاً إرهابياً.

أما سنة 2017 المنقضية فقد كانت الحوادث القاتلة فيها تتعلّق برحلات شحن أو طائرات صغيرة فقط، لا تتجاوز العشرين مقعداً، مثل تحطم طائرة سياحية صغيرة في كوستاريكا يوم 31 ديسمبر، مما أسفر عن مقتل 12 شخصاً، أما أكبر حادثة لهذه السنة فكانت تحطم طائرة عسكرية في بورما حيث شهد حوالي 122 شخصاً مصرعهم.

ويبلغ المتوسط ​​السنوي لآخر 10 سنوات 32 حادث زائد 676 حالة وفاة.