سفيان صخري لقصبة تريبون: الجزائر تحوّلت إلى نظام شبه ملكي

سفيان صخري، دكتور علوم سياسية ومعارض سياسي والناطق الرسمي السابق لحزب جيل جديد، أطلق أمس الأحد نداءً للجزائريين يُندّد فيه بالوضع السياسي الذي يعيشه البلد ويدعو للتغيير والتحرك. بعد مشاهدة الفيديو اتصل موقع « قصبة تريبون » بصخري وطرح عليه عددًا من الأسئلة:

من هم أعضاء المجموعة التي ظهرت في الفيديو، والذين عرّفوا أنفسهم كنشطاء سياسيين؟

نحن بكل بساطة مجموعة مواطنين جزائريين قرّرنا كسر الصمت وتقديم قراءتنا في الوضع الراهن الخطير من خلال رسالة مفتوحة للشعب الجزائري، ومارسنا حقنا الدستوري في حرية التعبير.

الرسالة تنقسم إلى ثلاثة أجزاء، جزء يعرض الحالة المزرية التي وصل لها النظام السياسي وجزء بعنوان « نداء الجزائر » يُطلق دعوة للجزائريين كي يهبّوا لنجدة بلادهم والجزء الأخير يقترح آليات وحلول للخروج من الأزمة.

ما الذي دفعكم لإطلاق هذا النداء؟

نحن نعيش حالة حرجة في تاريخ البلاد، وبما أن الأحزاب والنخب السياسية عاجزة عن تحريك الشعب، قرّرنا ألا نُقدّم استقالتنا بوصفنا مواطنين. على كل جزائري أن يقوم بواجبه تجاه البلد ومستقبل هذا الأخير مسؤولية الجميع.

ماذا تنتظرون بعد هذا النداء؟

النداء موجه لكل طبقات المجتمع، في الداخل والخارج وفي مؤسسات الدولة، لأن أفضل حل لأزمتنا هو تحريك الجميع. وهذا على مشروع وأُسس تقوم على السيادة والإرادة الشعبية المُعبّر عنها بانتخابات شفّافة.

قلتم أن الجزائر صارت شبه مملكة، ماذا تقصدون بالضبط؟

الجزائر عرفت مؤخرا مظاهر وخطابات نزعت الطابع الجمهوري عن الدولة، عدم احترام الدستور وتوزيع الريع وتشخيص السلطة وتجاوز سلطات المؤسسات، كل هذا يجعلنا نفكّر في الملكية.