سفارة فرنسا بالجزائر: حرق علم الجزائر تمّ في 2014… ونحن نُجدّد تنديدنا

في بيان لها، قالت سفارة فرنسا بالجزائر أن الفيديو الذي انتشر منذ أيام على شبكات التواصل الاجتماعي، والذي يُظهِر مشجعين فرنسيين يحرقون علماً جزائرياً، يعود لسنة 2014.

وذكّرت أنها تُندّد وبشدة هذا التصرف غير المقبول الذي يمس برموز الدولة الجزائرية، ويمس بالصداقة بين البلدين.

كما ذكرت بأن حاكم ولاية شير بفرنسا كان قد ندّد بالفعل وفتَح تحقيقاً لمعرفة ملابسات وتفاصيل القضية.