سفارة فرنسا بالجزائر تحيى الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى

أحيت سفارة فرنسا بالجزائر  يوم أمس في الثانوية  الدولية ألكسندر دوما ببن عكنون ،الذكرى المئوية لهدنة 1918 ،التي وضعت حدا لمعارك الحرب العالمية الأولى التي أودت بحياة 18مليون شخص .

 وجاء في بيان السفارة « كانت رغبة رئيس الجمهورية الفرنسية أن يمنح لهذه الذكرى كل القوة والبعد التاريخي الذي تستحقه.. لذا دعا الرئيس ماكرون أكثر من مائة رئيس دولة وحكومة إلى إحياء الذكرى معا أمام قوس النصر بباريس، يوم 11نوفمبر.

وأضاف البيان « أراد رئيس الجمهورية الفرنسية أن تعطي هذه الذاكرة المشتركة دفعا نحو المستقبل، لأن بناء السلم يكون بالتضامن والتربية والإختلاط الإجتماعي والإزدهار االقتصادي و الحوار بين الشعوب، لهذا أراد الرئيس ماكرون أن يعقد منتدى باريس للسلم من 11 إلى 13 نوفمبر 2018 « .

وإنضمت سفارة فرنسا في الجزائر إلى مبادرة الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون، من أجل إعطاء الذكرى المئوية لهدنة 11 نوفمبر بعدا عالميا، تشارك فيه كل الأجيال لتنظر معا بأمل نحو المستقبل.

ونظمت مراسيم  في مقابر الجزائر العاصمة ووهران، اجتمعت فيها السلطات العسكرية والمدنية الجزائرية
وسفراء فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وصربيا وعدد من ممثلي السلك الديبلوماسي وعدة وفود من
المحاربين القدامى.