ستة أشهر سجن للمطربة المصرية شيرين في قضية السخرية من مياه النيل

صدر حُكم بالسجن ستة أشهر في قضية سُخرية المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب من مياه النيل، زائد غرامة 550 دولار. أما التُهمة الموجهة للمطربة بداية العام الماضي فكانت: الإساءة لسُمعة البلاد.

وكانت شيرين قد اعتذرت عما اعتبره بعض المصريين إساءة لبلادهم خلال حفل فني أقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة بداية العام الجاري.

وكان قد انتشر مقطع فيديو للمطربة المصرية، خلال حفل أقامته في الشارقة (جانفي، 2017)، تظهر فيه وهي ترد على طلب إحدى المعجبات بأداء أغنية « ما شربتش من نيلها »، قائلة بأن الشرب من مياه النيل يصيب صاحبه بمرض البلهارسيا، ونصحتها بشرب مياه معدنية فاخرة.

لتُصدر نقابة المهن الموسيقية بياناً اتهمت فيه المطربة شيرين بالسخرية والاستهزاء بمصر.

ورغم أن شيرين اعتذرت وتراجعت عما بدر منها، وما اعتبره مواطنوها إساءة لبلادهم، إلا أن هذا لم يشفع كي تتراجع نقابة المهن الموسيقية عن موقفها.

هذا وحدّدت المحكمة كفالة قدرها 5000 جنيه مصري، في انتظار الفصل في الطعن.